تأملات شوقية في الإنتخابات المصرية

اليوم ينتخب أكبر شعب عربي رئيسه لاول مرة في تاريخه الطويل. ويدرك العرب أجمعون حق الإدراك أن مصر التي كانت منذ قدم الزمان ركيزة الوعي العربي الفكري والسياسي مازالت الرائدة في إبتكار مستقبل جديد لهم ولنا. رغم عدم وجود دستور ثابت ومتفق عليه في هذا الوقت، ورغم اشكاليات التوجيهات المرشحة لرئاسة الجمهورية–من إسلام مسيس وعلماني مهمش وفلول مذمومين–يحدوني الأمل. بعد اليوم–وإن طال قليلاً–اتمنى واتوقع لمصر مستقبل مأسس على العدالة الإجتماعية والإبداع الإنتاجي والفكري.

أتذكر اليوم في أبيات الأديب المصري الكبير أحمد شوقي، وهو يمجد في أجيال الأمس، شباب مصر اللذين اسسوا مصراً جديدة.

أليس لكم بوادي النِّيل عدنُ//وكوثرها الذي يجري شهيّا ؟ !
لنا وطنٌ بأَنفسِنا نَقيه//وبالدُّنيا العريضة ِ نَفتديه
إذا ما سيلتِ الأرواحُ فيه//بذلناها كأنْ لم نعطِ شيَّا
لنا الهرَمُ الذي صحِبَ الزمانا//ومن حَدَثانِه أَخذ الأَمانا
ونحنُ بنو السَّنا العلي ، نمانا//أَوائلُ عَلَّموا الأُمَمَ الرُّقِيا
تطاولَ عهدهمْ عزا وفخرا//فلما آل للتاريخِ ذُخْرا
نشأنا نشأة ً في الجدِ أخرى//جَعَلنا الحقَّ مَظْهرَها العَلِيّا
جعلنا مِصْرَ مِلَّة َ ذي الجَلالِ//وألفنا الصليبَ على الهلالِ
وأقبلنا كصفٍّ من عوالِ//يشدُّ السَّمْهَرِيُّ السَّمْهَرِيّا
نرومُ لمصرَ عزًّا لا يرامُ//يرفُّ على جوانبه السَّلامُ

Advertisements

One thought on “تأملات شوقية في الإنتخابات المصرية

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s